خط الفقر: العالم يتراجع.. ومصر تتقدم بثلث سكانها

GETTY IMAGES

رغم أن البنك الدولي، قد أصدر بيانًا فى شهر مايو الماضى، قال فيه إن نحو 60% من سكان مصر إما فقراء أو عرضة للفقر. وأشار إلى أن الإصلاحات الاقتصادية أثرت على الطبقة المتوسطة.
إلا أن جهاز التعبئة العامة والإحصاء الحكومي أعلن رقمًا يخالف ما أعلنه البنك الدولي، ووفق الجهاز ارتفعت نسبة الفقر بين المصريين إلى 32.5% لعام 2017- 2018.  وكانت نسبة المصريين الذين يعيشون تحت خط الفقر بلغت 27.8%، وفقا لبحث الدخل والإنفاق الذي أصدره الجهاز ذاته عام 2015. وهو ما يعني أن نحو خمسة ملايين مصري قد انضموا إلى الواقعين تحت خط الفقر  خلال السنوات الثلاث الماضية بنسبة زيادة 4.7% وهي أعلى زيادة لمعدلات الفقر في 20 عامًا، ليصبح نحو  ثلث السكان تحت خط الفقر بتقرير رسمي حكومي.
 وتظهر البيانات أن 6.2% من السكان في مصر يعانون من الفقر المدقع 6.2%.  وهو خط الفقر الغذائي أو كلفة البقاء على قيد الحياة، بحسب تعريف الجهاز.وبحسب بيانات الجهاز فإن قيمة خط الفقر المدقع للفرد تبلغ 5890 جنيها في السنة أي 490.8 جنيه في الشهر.
ما هو خط الفقر في مصر؟
خط الفقر هو الحد الأدنى من الدخل الذي لا يمكن للفرد تلبية احتياجاته الأساسية من مأكل وملبس ومسكن وعلاج وتعليم وغيره إذا لم يحصل عليه. ويختلف تقدير خط الفقر من منطقة لأخرى داخل مصر، نتيجة اختلاف تكلفة المعيشة. وحدد الجهاز خط الفقر عند مستوى 8827 جنيهًا للفرد الواحد في السنة، وهو ما يعادل حوالي 735.5 جنيه شهريًا؛ مقابل 5787.9 جنيه سنويًا، أو 482 جنيها شهريًا، في عام 2015.
ولكي يحدد الجهاز نسبة الفقر لابد أن يضع خطًا للفقر ذلك الخط  بحسابات معقدة لتكلفة الحصول على السلع والخدمات الأساسية للفرد أو الأسرة.
وتشير البيانات إلى أن الأسرة المكونة من فردين بالغين وطفلين إلى 2691 جنيها شهريا، بينما تحتاج الأسرة المكونة من فردين بالغين وثلاث أطفال إلى 3225 جنيه في الشهر.
ويعتمد الجهاز مؤشر أخر للفقر، وهو الفقر المدقع، والذي يقول إنه “نسبة السكان الذين يقل استهلاكهم الكلي عن خط الفقر الغذائي”.
تطور معدل الفقر
بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، فقد ارتفع معدل الفقر في مصر على مدار السنوات الماضية، حيث يشير هذا المعدل إلى الحد الأدنى من الدخل الذي لا يمكن للفرد تلبية احتياجاته الأساسية إذا لم يحصل عليه، ويختلف تقدير خط الفقر من منطقة لأخرى داخل مصر، نتيجة اختلاف تكلفة المعيشة.
وسجل معدل الفقر في مصر حوالي 21.6% خلال العام المالي 2008-2009، ثم ارتفع إلى 25.2% خلال العام المالي 2010-2011، ثم ارتفع إلى 26.3% خلال العام المالي 2012-2013، ثم ارتفع إلى 27.8% خلال العام المالي 2015-2016، ليرتفع إلى 32.5% خلال العام المالي 2017-2018، وتعد هذه النسبة هي الأعلى مقارنة بالسنوات السابقة.
حد الفقر المدقع
ارتفع حد الفقر المدقع خلال السنوات الماضية، وهو عدم القدرة على الإنفاق للحصول على الغذاء فقط (تكلفة البقاء على قيد الحياة)، ليسجل نحو 2100 جنيه في السنة الواحدة للفرد خلال عام 2010-2011، ثم ارتفع إلى مستوى 2600 جنيه خلال عام 2012-2013، ثم ارتفع إلى 3900 جنيه خلال عام 2015، ثم إلى 5890 جنيها خلال عام 2017-2018، بحسب بيانات جهاز الإحصاء.
أسيوط أفقر محافظات مصر
تصدر صعيد مصر قائمة المحافظات الأكثر فقرا في الجمهورية، حيث سجلت محافظة أسيوط نسبة فقر بين مواطنيها بلغت 66.7 %، تلتها محافظة سوهاج بنسبة 59.6 %، ثم الأقصر 55.3 %، والمنيا 54%، ثم قنا 41 %. في المقابل، كانت محافظات بورسعيد والغربية ودمياط (شمالي مصر) ضمن المحافظات الأقل فقرا.
وأشار التقرير إلى أن ما يقرب من 46 قرية في محافظتي أسيوط و سوهاج، بصعيد مصر، تتراوح نسبة الفقر فيها بين 80 إلى 100 في المئة، فضلا عن معاناة 236 قرية في سوهاج من الفقر، وهي نسبة بلغت 87% من قرى المحافظة، ما جعلها تسجل النسب الأعلى بين أفقر 1000 قرية في مصر.
تراجع معدلات الفقر عالميًا
 وفقا لآخر أرقام البنك الدولي الصادرة عام 2015. وتراجع معدل الفقر العالمي، من 11% من سكان العالم عام 2013 إلى 10% عام 2015، وتوقعت تقديرات البنك أن ينخفض ذلك المعدل إلى 8.6 % في عام 2018.


اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s